One thought on “التضاريس”

  1. صَاحِبِي مَا الذي غَيَّرَكْمَا الذي خَدَّرَ الحُلْمَ فِي صَحْوِ عَينَيكَمَنْ لَفَّ حَولَ حَدَائِقِ رُوحِكَ هَذَا الشَّرَكْعَهِدْتُكَ تَطوِي دُرُوبَ المَدِينَةِ مُبْتَهِجًاوتَبُثُّ بِأَطْرَافِهَا عَنْبَرَكْ

  2. مَنْ يُقاسمني الجوعَ والشِّعرَ والصَّعْلَكَةْ مَنْ يُقاسمني نشوةَ التّهْلكةْ ؟*أَدِرْ مُهْجَةَ الصُّبْحِصُبَّ لنَا وطنًا فِي الكُؤُوسْيُدِيرُ الرُّؤُوسْ*لو جرحتُ ذراعي ما ابتلَّ كفَّي ولا معصميأيها النازلون فؤاديَهل صار نورًا دمي ؟*لِي ولَكْنَجْمَتَانِ وبُرْجَانِ فِي [...]

  3. جاءت قراءتي لهذا الديوان بعد مشاهدة مقابلة للثبيتي و كان يقول أوشكت أن أتبرأ من التضاريس لأنه أصبح مثل السجن الذي لن يتجاوزه و تجاوزه رحمة الله عليك أنت الذي في عروق الثرى نخلة لا تموت

  4. سلام عليك فهذا دم الراحلين كتابمن الوجد نتلوهتلك مآثرهم في الرمال وتلك مدافن أسرارهم حينما ذللتلهم الأرض فاستبقوا أيهم يرد الماء ما أبعد الماءما أبعد الماء لا فالذي عتقته رمال الجزيرة واستودعته بكارتها يرد الماء.

  5. تنامى بداخله الموتفاخضرّ ثوب الحياة عليهيا أرض ابلعي تعب العراة*هل في الأرض متسع لهذا القلبهل في الليل أجنحة لهذا الحلم*لو جرحت ذراعي مابتلّ كفّي ولا معصميأيها النازلون فؤادي هل صار نوراً دمي؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *