One thought on “ترابها زعفران”

  1. اسكندريه ماريه و ترابها زعفرانفى سيرة ذاتية غير تقليديه يأخذنا ادوارد الخراط فى احياء و حوارى مدينة الاسكندرية حيث يبدع برسم لوحات فنية لتاريخ الصبى الصغير المنفصل عن العالم المحيط به و الذى يعيش بالكامل فى عالم صنعه بنفسهلا يوجد خط درامى يحرك الأحداث و لن تجد ترابط فى المو [...]

  2. 1930's Alexandria, EgyptThis strange talk had a mysterious effect on me. I didn't dare ask; and so naturally surmised that it had something to do with the fearful things that went on between men and women.As a pioneer of modernism in Arabic literature, Edwar al-Kharrat, a Coptic Egyptian born in the fabled city of Alexandria in 1926, was reportedly very influential in modernizing Egyptian fiction both as a model to follow and as editor of a literary journal that served as a rallying point for yo [...]

  3. عرفت إدوار الخراط من فترة قصيرةأسلوبه مختلف ويجمع بين أكثر من نوع في الكتابة, لكن الأكيد والمميز جدا هو لغته الأدبية الشاعرية الجميلة وخاصةً في الوصفله نظرة مختلفة في رؤية التفاصيل والتعبير عنها في هذه الرواية يعرض أجزاء من طفولته إلى بداية الشباب, يكتب بحب عن اسكندرية التي [...]

  4. -61-تلك التعاسة لا تنتهي أبدًا، إلى كم يدوم هذا الأسى؟! ذلك الفرح المُختلَس، جاءت معذبتي بالأمس ومرت بجانبي كطيف غمامة تحرق ما بقي من لوعتي، غضضتُ طرفي وأنا أعض أناملي من الغيظ، تلك البهجة المدنسة، للهِ كمْ تدوم؟!، فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ، قال "عدنان الع [...]

  5. قع فى 200 صفحة من القطع الصغير تنهيها فى جلسة واحدة أعطيتها ثلاث نجوم لونها لطيفة أخرجتنى من رواية صحراء التتار البطئية الاحداث من المفترض ان الرواية تحكى ما يشبة سيرة ذاتية لطفل سكندرى جمال الخراط فى دقة التفاصيل فى رسمة صورة المكان وعشقة للاسكندرية بقلم فنان يعشق مدينته كان [...]

  6. من أجمل الروايات العربية التي يمكن أن يتعثر بها القاريء. - نموذج للمُنجز الذي يكون البطل فيه هو "المكان" يتحول بفضل لغةٍ رهيفة ونديّة، ووصفٍ مُلفِت، إلى كائن "حيّ" و"نابض". شوارع الاسكندرية، البيوت والشقق، الأسواق والباعة والمحلات، البحر والكورنيش والميناء، الترام وسكة الحدي [...]

  7. عشقت الاسكندريه واهلها وعشقت ادوارد الخراط مع اول صفحات هذه المجموعه القصصيه

  8. أعطاني الخراط ثلاثة أعين قرأت بها مجموعة ترابها زعفران عين للجغرافيا وعين للتاريخ والثالثة عين الطفل الذي احمله داخلي كما حمله هو وكما كل البشر يحملونه'،العين الجغرافيه قامت بمسح المناطق الشعبيه بالإسكندرية ؛الورديان ،غيط العنب ،السيالة؛السبع بنات،بحري ،ترعة المحمودية ، [...]

  9. This is the best Arabic novel I ve ever read.His style is unbelievable,and I ve never got bored of his narration.Reading this novel could be likened to taking a tour in the Alexandria of the 1940s,the Royal Alex.It is a work of art par excellence because I could sketch almost all the stages of Mikhial s life in mindI wished it never ends

  10. القراءة الأولى لإدوار الخراط، وأحسبها ستكون الأخيرة، رغم أن الكاتب حقًا يكتب بلغة متمكنة وقديرة ولكنه بدا لي أنه يكتفي بهذا وفقط، أعني أن الوصف في هذا الكتاب الذي يروي مقتطفات سيرية من حياته جاء طاغيًا على كل شيء، إذ وصف ما يستحق وما لا يستحق، وهو وصف ليس له أي داع في أغلبه ول [...]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *